عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (209 كلمات/كلمة)

أول امرأة لرئاسة اليونان عبر التاريخ

إيكاتيريني ساكيلاروبولو
واجهت حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، اتهامات مباشرة بالعنصرية ضد النساء والعمل وفق منطق تمييزي إقصائي حيث شكل حكومته بمشاركة امرأتين فقط.

وفي خطوة تبدو كمواجهة لتلك الاتهامات، وللحصول على مرشح توافقي لرئاسة الدولة اليوانية المرهقة اقتصاديًّا، دعم رئيس الوزراء اختيار القاضية إيكاتيريني ساكيلاروبولو، لمنصب الرئاسة وعرضه على البرلمان.

وسبق أن صرّح رئيس الحكومة بقناعته ان ساكيلاروبولو مرشحة "الوحدة" و"التقدم"، وتم اختيارها لهذا المنصب لبعدها عن الانقسامات الحزبية التقليدية في البلاد.

وانتخب البرلمان اليوناني يوم أمس الأربعاء، القاضية والخبيرة القانونية إيكاتيريني ساكيلاروبولو "63 عاما" لتصبح أول امرأة في تاريخ اليونان ترأس الجمهورية.

وصوتت أغلبية 261 نائبا من الحزبين الكبيرين لصالح انتخاب ساكيلاروبولو رئيسة للبلاد من بين 300 نائب، وفق ما أعلنه رئيس البرلمان كوستاس تاسولاس.

وانتخبت الرئيسة من الدورة الأولى للاقتراع بعد تسميتها من قبل رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، بأغلبية ساحقة، وهو أمر لم يحصل سابقا في انتخابات رئاسية يونانية.

وستؤدي هذه القاضية اليمين في 13 مارس/آذار في نفس يوم انتهاء ولاية سلفها المحافظ بروكوبيس بافلوبولوس.

وقال رئيس الوزراء "لقد آن الأوان لكي تنفتح اليونان نحو المستقبل". في رد مباشر على انتقادات مست حكومته بسبب تعيين امرأتين فقط في منصبين وزاريين.

وعلّق رئيس الوزراء بقوله: نحن لا نخفي الواقع، المجتمع اليوناني لا يزال يشهد تمييزا ضد النساء"، لكن "هذا الأمر يتغير من الآن وصاعدا، بدءا بقمة هرم" السلطة. 

الأقمار الصناعية تؤكد عجز سد النهضة عن التخزين
العدل الدولية تتحرك لحماية الروهينغا

مواضيع مشابهة